تأمين الطفل

إن تأمين الطفل الجيد ينبغي أن يوفر الحماية من كل من الأمراض والحوادث. وغالباً ما يتم تأمين الأطفال واليافعين من خلال مدارسهم أو مرافق رعاية الأطفال (الروضة/دار الرعاية التربوية وما إلى ذلك). ويكون هذا التأمين ساريًا فقط على الحوادث، وغالباً ما يكون ذلك خلال ساعات الدوام المدرسي فقط. يحتاج الطفل إلى تأمين منفصل للطفل لكي يحصل على الحماية من كل من الأمراض والحوادث.

كيفية القيام بتوقيع تأمين

يُمكنك توقيع تأمين للأطفال عبر الموقع الإلكتروني الخاص بشركة التأمين، أو من خلال وسيط التأمين، أو عبر خدمة العملاء الخاص بشركة التأمين. ومن بين الخيارات الأخرى أيضًا أن تقوم بالتأمين على الطفل من خلال تأمين المجموعة. عند قيامك بالتقدم للحصول على تأمين فردي فإنه ينبغي عليك تعبئة إقرار صحي بشأن صحة الطفل. يسري التأمين فقط على الأمراض والإصابات التي حدثت بعد توقيع التأمين.

استثناءات الأمراض

لدى كافة تأمينات الطفل بعض الاستثناءات والقيود لبعض الأمراض. ويُغطي التأمين الفردي الأمراض التي يكون التعويض فيها محدودًا في شروط التأمين. وتُشير بعض الشركات إلى أن الأمراض الخلقية تكون مُثتثناه إذا ظهرت الأعراض قبل سن السادسة. وبالإضافة إلى الأمراض الخلقية فإنه من الشائع أن يكون هناك أيضًا قيودًا على الأمراض النفسية، والأمراض العصبية والعضلية.

عقد مدته عام

يسري عقد تأمين الطفل لمدة عام واحد. ولديك الحق بعد ذلك في الاستمرار بالاستفادة من التأمين نفسه، إلا أنه يحق للشركة تغيير شروطها. وبطبيعة الحال يتوجب على الشركة إبلاغك بذلك. يُمكنك الحصول على بعض التعويضات، على سبيل المثال تعويض الإعاقة، من عدة تأمينات إذا كان لديك تأمين للطفل من خلال المدرسة ولديك تأمين فردي للطفل.

مبلغ التعويض

يُمكنك الاختيار من بين عدة مبالغ تأمينية مختلفة وبالتالي تختلف رسوم التأمين التي تدفعها. ويؤثر مبلغ التأمين على تعويض الإعاقة الذي يُمكنك الحصول عليه في حالة المرض أو إصابات الحوادث.

ما الذي يتضمنه؟

إن أهم التعويضات المشمولة في تأمين الطفل هي

  • الإعاقة الطبية (إعاقة جسدية أو عقلية دائمة)
  • الإعاقة الاقتصادية (عجز دائم عن العمل)
  • التعويض عن ‏نَفَقة رعاية الأطفال المُعاقين‏
  • مبلغ يُدفع مرة واحدة في حالة التشخيصات الخطيرة
  • التعويض للأطفال الأكبر سنًا في حالة الإجازة المرضية (التسجيل المرضي)
  • التعويض عن العلاج بالمستشفى وتكاليف الرعاية

اقرأ المزيد حول تعويض الطفل وقم بعمل المقارنات على الموقع الإلكتروني konsumenternas.se 

(يُرسلك الرابط إلى صفحة باللغة السويدية)

Hjälpte artikeln dig?