الشراء من شخص فرد

لا يسري قانون الاستهلاك عند الشراء من أشخاص أفراد. وهذا يعني أنك لا تتمتع بنفس الحقوق كما لو أنك تشتري من شركة.

عندما تشتري شيئاً من شخص فرد، فإن قانون الشراء هو الذي يسري. وهو قانون غير مُلزِم، وهذا يعني أنه بإمكانك أن تتفق أنت والبائع على قواعد أخرى غير تلك المنصوص عليها في القانون. وبذلك يستطيع البائع مثلاً أن يخلي طرفه من المسؤولية في حال وجود خلل ما. وهذا ينطبق مثلاً على السلع المستعملة التي تُباع بحالتها الراهنة.

إذا لم تكن السلعة كما توقعتها

عند الشراء من شخص فرد يكون الأساس أن ما اتفقت عليه أنت والبائع هو الذي يسري.
مع ذلك يمكن اعتبار السلعة معيبة في حال:

  • لم تكن السلعة كما ذكر البائع
  • كانت السلعة في حالة أسوأ بكثير مما كنت تتصور، بالمقارنة مع ثمنها مثلاً
  • لم يذكر لك البائع أن الخلل أسوأ مما كان يعرفه

إذا واجهتك مشكلة بالسلعة بعد الشراء ولم تتوصل أنت والبائع إلى اتفاق، فيمكنك أن تتصل بالمحكمة الابتدائية.

تذكّرْ أن تتفق مع البائع على حق الندم على الشراء

عندما تتسوق من شخص فرد على شبكة الإنترنت، على موقع بلوكّيت (Blocket) مثلاً، فلا يمكنك أن تندم على الشراء بنفس الطريقة كما لو أنك تشتري من شركة. ولكي يسري حق الندم على الشراء، يجب عليك أن تتفق مع البائع على ذلك قبل الشراء.

  • المصدر
  • تم فحصه 8 جمادى الأولى 1436

Tipsa om sidan