إذا وضعت الشركة سعر خاطئ

إن الشركة مُلزمة بتقديم معلومات صحيحة وواضحة بشأن السعر. قد يحدث أحياناً أن يتم وضع سعر خاطئ على المنتج، وبرغم ذلك لا يحق لك أن تشتري المنتج مقابل دفع السعر الخاطئ.

سعر خاطئ في المتجر

لا يُمكنك أن تُطالب بشراء منتج/سلعة مقابل السعر المذكور على رف السلع، وذلك لأنه يتم إبرام اتفاقية الشراء في المقام الأول أمام صندوق الدفع (الكاشير). ولكن يُمكنك اختيار عدم إتمام عملية الشراء إذا تبين أن السعر كان خاطئًا.

سعر خاطئ في الإعلان

لا يمكنك أن تطالب بشراء السلعة بالسعر المذكور في الإعلان. إن الأسعار الواردة في الإعلانات ليست مُلزِمة للشركة.

ولكن يمكنك في بعض الحالات أن تحصل على تعويض عن التكاليف الناجمة عن الخطأ الوارد في الإعلان، مثل تكاليف السفر غير الضروري إلى المتجر.

سعر خاطئ في متجر إلكتروني

إذا قمت بشراء منتج من متجر إلكتروني وحصلت على رسالة تأكيد بالشراء، يُمكنك المُطالبة بحقك في شراء المنتج بالسعر المحدد، ولكن يكون ذلك ساريًا فقط طالما أنه من غير الواضح أن السعر خاطئ ولم تقم بالتسوق بما يُسمى بـ «سوء قصد». وبالتالي فإن المتجر الإلكتروني ليس مُلزم بتنفيذ طلب الشراء إذا أدركت أن السعر المعروض منخفض جدًا أو كان ينبغي عليك إدراك ذلك.

إذا لم تتوصلا أنت والمتجر إلى اتفاق بشأن ما إذا كان من الواضح أن السعر خاطئ فيُمكنك التوجه إلى اللجنة العامة للشكاوى ( Allmänna reklamationsnämnden - ARN)، لكي يتم الفصل في النزاع.

مزيد من المعلومات حول كيفية تقديم بلاغ على الموقع الإلكتروني الخاص باللجنة العامة للشكاوى (Allmänna reklamationsnämnden - ARN)

(يُرسلك الرابط إلى صفحة باللغة السويدية)

تقديم بيانات خاطئة بشأن الأسعار  

إن من مهام مصلحة الدولة للشؤون الاستهلاكية (Konsumentverket) التحقق من قيام الشركات بتقديم بيانات واضحة وصريحة بشأن الأسعار. إذا قامت شركة ما بتقديم بيانات خاطئة بشأن الأسعار، يُمكنك تقديم بلاغ بشأن هذا الأمر إلى مصلحة الدولة للشؤون الاستهلاكية (Konsumentverket).

مزيد من المعلومات بشأن كيفية تقديم بلاغ من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بمصلحة الدولة للشؤون الاستهلاكية (Konsumentverket)

  • المصدر
  • تم فحصه 30 جمادى الأولى 1439